الأوراق العلمية


عرضالصفحاتالأوراق العربية ... عنوان الورقة + الملخصر.م
من 5 ـــ الي 23
1
من 24 ـــ الي 44
الملخص

إنّتفسيرابنعاشورمنالتفاسيرالمهمة،وللمفسرمجهودكبيرفيالبحثاللغوي، إلاأنهموزعخلالتفسيره،فأحببتأن ألملمشتاتبعض هذاالجهد ، وقد تناولت فيه دلالة الصيغ الفعلية والاسمية في تفسيره ، فكان في مبحثين : المبحث الأول : تناولت فيه دلالة بعض الصيغ الفعلية ، وهيصيغالفعلالتــيدخلتهاالحروفالزوائد،وهيحروفمخصوصةتزيدعلىصيغةالفعل المجردلمعانتؤديها وهي صيغة أفْعَل ، وصيغة افتعل ، وصيغةالتضعيف . وتناولت فـي المبحث الثاني دلالة بعض الصيغ الاسمية ، وهي كثيرةفيالقرآنالكريممنمشتقاتومصادروجموعوغيرها ،ولصاحب التحريرفيكلذلكنظراتودقائقفيتعلقالصيغةبدلالتها، وأثرذلكفيالمعنىالقرآني ،وتتمثل الصيغ التي تناولتها في : صيغة اسم الفاعل ، وصيغة فعَّال ، وصيغة فعيل ، وتناولت بعد ذلك العلاقة بين دلالة الصيغة والمعنى العام.

2
من 44 ـــ الي 67
الملخص

يتعلق موضوع هذا البحث بالكيفية التي أثرت بها ثورات الربيع العربي على السياسة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط. حيث يستهل الباحث الموضوع بتوطئة حول ثورات الربيع العربي لتوضيح أسباب هذه الثورات وأهدافها. كما ينتقل الباحث إلى إعطاء نبذة مبسطة عن المصالح الأمريكية كأداة رئيسية لتحقيق الهيمنة الأمريكية في المنطقة. ويتمحور الموضوع حول الكثير من النقاط التي تبين كيف تأثرت السياسة الأمريكية بتلك الثورات، وكيف وظفتها لخدمة مصالحها. إن قدرة الإدارة الأمريكية على التفاعل مع تلك الثورات انبثق من رغبتها في مكافحة، ما يسمى بالإرهاب، وهي واحدة من أهم السياسات التي تدافع بها السياسة الأمريكية عن مصالحها في هذه المرحلة، وسيلة اعتمدتها واشنطن لضرب خصومها من التيارات الإسلامية المنافسة لها في المنطقة، خاصة بعد تنامي نشاط تلك التيارات بعد الربيع العربي. إلى جانب ذلك هناك موضوع الديمقراطية وحقوق الإنسان كأداة طبيعية اعتمدت عليها السياسة الأمريكية لحماية مصالحها. فثورات الربيع العربي أفسحت المجال أمام السياسة الأمريكية للتدخل من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان للمرور إلى مصالحها بعد إقامة الأنظمة السياسية الديمقراطية الموالية لسياستها. إضافة إلى ذلك ترى واشنطن في تلك الثورات المناخ المناسب لتمهيد الطريق أمام مشروع الشرق الأوسط الجديد , وهو الأداة المثلى لتامين المصالح الأمريكية الإستراتيجية في هذه المنطقة. وربما ارتبطت كل تلك المراحل بالفوضى الخلاقة الذي ابتكرها البيت الأبيض سالفا وجعلها الخطوة الأهم لزعزعة الاستقرار, وتفكيك المنطقة في الطريق لتنفيذ بقية السياسات الأخرى من أجل السير نحو الهدف الأمريكي المتمثل في تحقيق الهيمنة الأمريكية. وبالنظر عن كثب في حنايا هذا البحث العديدة اتضح لنا أن ثورات الربيع العربي أثرت في السياسة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط المتمثلة في تمهيد الطريق أمام مصالحها بالهيمنة على هذا الجزء من العالم من خلال السياسات التي اتبعتها واشنطن منذ انطلاق تلك الثورات.

3
من 67 ـــ الي 91
الملخص

يتناول هذا البحث رحلات الحجِّ عبر فزَّان(*) والطرق التي سلكتها بين القرن السادس والحادي عشر الهجريين(12- 17م) بالدراسة والتحليل لمسالك الطرق، وطباع السكان والصعوبات، والأخطار التي يتعرض لها الحجاج , والتجار على هذه الطرق، وأثر التغيرات السياسية , وحالة الأمن على انقطاع الطرق أو تحولها، فبعض هذه الطرق استحدثت بعد أن عمَّ نور الإسلام بلاد المغرب، وبعضها الآخر سلك طرق القوافل التجارية القديمة. في تلك الحِقْبة – موضوع الدراسة - شهد إقليم فزان تغيرات سياسية: منها سقوط إمارة بني الخطاب في زويلة سنة 571هـ/1175م على يد قراقوش الغزي، ونتج عن ذلك انهيار للسلطة، وانفلات للأمن، وانقطاع للطرق قرابة الثماني عقود حتى تدخل الكانميون في فزان سنة 656هـ/ 1258م؛ لإعادة استمرار القوافل التجارية بين بلادهم (كانم) وموانئ البحر المتوسط وعلى أثرها تحولت طرق الحج بين كانم ومصر من درب الأربعين عبر السودان الشرقي إلى فزان، إلا أن حكم الكانميين لفزان لم يستمر طويلاً ؛ فمملكتهم ضعفت نتيجة تلقيها ضربات موجعة من قبائل الباقرمي، فاضطروا لنقل عاصمتهم جنوباً إلى (كوكا(*)) في إقليم برنو(برنوح)، وانهار حكمهم في فزان على يد الخرمان(1)، فأنفلت عقال الأمن مرة أخرى حتى تولى الفاسيون مقاليد السلطة في منتصف القرن العاشر الهجري(16م)، وسيطروا على فزان من عاصمتهم مرزق، لتعود قوافل الحجاج تسلك من جديد طريقها المعتاد عبر وادي الآجال، ووادي عتبة. واستهدفت الدراسة أربع رحلات: أولها- رحلة أبو يوسف الوارجلاني في 570- 571هـ/ 1175م - التي جاءت في آخر سنة من حكم بني الخطاب في زويلة - وقد سجل الوارجلاني مراحل رحلته في قصيدة رائية طويلة أسماها (الحجازية (*)). وأما الرحلة الثانية : فهي رحلات حجاج كانم الذين اتخذوا من فزان معبراً لهم بعدما سيطروا على الإقليم في سنة656هـ/ 1258م وما بعدها). والرحلة الثالثة: هي رحلة منسا موسى ملك التكرور(مالي) في سنة 724هـ/1324م، وكانت في حِقْبة صراع الخرمان ومايات(*) تراغن. وأما الرحلة الرابعة: فهي رحلة ابن مليح القيسي بين عامي 1040- 1042هـ/1630- 1632م في عهد الفاسيين (أولاد إمحمد). وبالطبع لم تكن هذه الرحلات وحدها التي عبرت المنطقة، ولكن اخترنا الرحلات الأربع نموذجاً لأربعة مسالك في حقب مختلفة. لعلنا بذلك نضع لبنة في بناء تاريخ هذه المنطقة.

4
من 92 ـــ الي 110
الملخص

تسعى هذه الدراسة للتطرق إلى الإطار العام لنظرية الفاعلية وانعكاساتها على بيئة المراجعة الداخلية, تشمل الإطار العام للبحث, ومفهوم ومداخل الفاعلية, ولتحقيق هدف هذه الدراسة, قام الباحثون بتوزيع استبيان على الفئة المهتمة بهذا الموضوع (المراجعين الداخليين بالشركات الصناعية طرابلس). وقد توصلت هذه الدراسة من خلال التحليل الإحصائي للعينةالمختارة بالبحث إلى النتائج التالية: أن هناك عدة عوامل مؤثرة على فاعلية المراجعة الداخلية تتعلق بنظرية الفاعلية , ومن هذه العوامل التدريب, والخبرة, ومعدل دوران العمل بقسم المراجعة الداخلية وترتيبها كما يلي: الخبرة ثم التدريب وأخيرا دوران العمل, والنقص فى الخبرات المتخصصة فى المراجعة الداخلية, وانخفاض الروح المعنوية وعدم الإحساس بالأمان وهذا ما يعزز رغبة المراجعين فى الانتقال إلى أماكن آخري داخل الشركة أو خارجها.

5
من 111 ـــ الي 132
الملخص

المعلم المتمتع بتوافق نفسي سويَ هو المعلم القادر علي إشباع حاجاته الأساسية بصورة مرضية , ولا تلحق الضرر بالمحيطين به , سواء بالمجتمع أو المدرسة , كما أن المعلم المتمتع بتوافق نفسي سويَ هو المعلم القادر علي عقد صلات اجتماعية بناءه مع زملاء المدرسة والطلاب وهو المعلم الذي يؤدي مهامه التعليمية عن الوجه الأكمل , وقادر علي ضبط نفسه ويتمتع بروح معنوية عالية وله شعور بالمسؤولية تجاه طلابه ومدرسته ,وقد أجريت الدراسة على عينة بلغ حجمها 109 معلما من معلمين مرحلة التعليم الثانوى بمدينة سبها , وقد أستخدم الباحث مقياسا للتوافق النفسى من أعداده.

6
من 133 ـــ الي 146
7
من 147 ـــ الي 169
الملخص

إن الهدف من هذه الدراسة تقنيين مقياس المصفوفات المتتابعة العادي لرأفن على عينه من البيئة الليبية للأعمار(18,17,16,15,14).(مرحلة المرهقة)، مكانها: ليبيا - سبها. عينتها: (765) طالبا وطالبه من طلاب الصف التاسع من التعليم الأساسي وطلاب المرحلة الثانوية . أدواتها : مقياس رأفن العادي. أساليبها اختبار (ت) نتائجها كالتالي:- إن معاملات الثبات عالية في كل الأعمار-وجود فروق داله إحصائيا في أغلب الأعمار(وهذا ويؤيد افتراض رأفن بان مقياسه يميز بين الأفراد) -أن مجموعات الاختبار تزداد في الصعوبة كلما تقدمنا في الاختبار ( وهذا يؤكد افتراض رأفن انه كلما تقدمنا في الاختبار ازدادت صعوبة )- إن متوسطات الأعمار للعينة الكلية تزداد مع الزيادة في العمر، وهى داله إحصائيا عند مستوى دلاله(0.01) - إن متوسطات الأعمار لعينة الذكور والإناث تزداد أيضا مع الزيادة في العمر وإن هذه الزيادة داله إحصائيا عند مستوى دلاله (0.05) .

8
من 170 ـــ الي 197
الملخص

يعد سلوك العنف من المشكلات الاجتماعية التي تواجه المجتمعات ، وتتعدد أبعاد هذه المشكلة وتتداخل بين العامل النفسي ,والبيولوجي ,والاجتماعي ، إضافة إلى وجود أشكال كثيرة للعنف وبالطبع يتفاوت حجم المشكلة من مجتمع لآخر ، وينتشر سلوك العنف بأشكاله بين طلاب المدارس الثانوية، مما يعوق العملية التعليمية ويعطّل المدرسة عن تحقيق أهدافها في المجتمع وقد تمتد آثار ذلك على البيئة المحيطة ، لذا حاول الباحث أن يقترب من مهام الأخصائي الاجتماعي ومسئولياته أثناء تعامله مع مشكلة العنف ، وتحددت مشكلة الدراسة في " مشكلة العنف في المدارس الثانوية ودور الأخصائي الاجتماعي في التعامل معها " وقد استهدفت التعرف على الدور الفعلي الممارس للأخصائي الاجتماعي مع الطالب والمعلم ,ومع الأسرة في التعامل مع مشكلةالعنف، وقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي وطبقت الدراسة بأسلوب الحصر الشامل, وباستخدام استمارة الاستبيان لجمع البيانات والمعلومات ، وتوصل الباحث إلى عدة نتائج أهمها أن الدور الفعلي للأخصائي الاجتماعي مع الطالب للتعامل مع مشكلة العنف كان متوسطاً حسب درجة الدلالة النسبية والمتوسط النسبي ، أما الدور الفعلي الممارس للأخصائي الاجتماعي مع المعلم في التعامل مع مشكلة العنف فقد كان ضعيفاً .

9
من 198 ـــ الي 211
الملخص

على الرغم من التحولات والتغيرات التي لازمت المجتمع الليبي خلال مراحله التاريخية، وفي نسقه الثقافي العام فإنَّه لازال يتمسك ببعض العادات الاجتماعية التقليدية القديمة ومنها العادات المرتبطة بصنع الشاي، ولقد لاحظت الباحثة من خلال ملاحظات متكررة عن هذه العادات والتقاليد، أنها تنطوي على رموز, ومعان ودلالات اجتماعية تؤدى دوراً كبيراً في تحديد العلاقات والتفاعلات الاجتماعية بين أفراد المجتمع، وقد عمدت هذه الدراسة للكشف عما تنطوي عليه هذه الرموز من قيم عليا، وما تتضمنه من وظائف اجتماعية تسند النسق الثقافي , وتدعم البناء الاجتماعي القائم، وتعزز سبل استمراره، ولقد توصلت الباحثة إلى أن العادات والتقاليد الاجتماعية المتعلقة، بتحضير الشاى والإعداد له, وطرق تقديمه ,وتناوله من شأنه ترسيخ مجموعة من القيم الاجتماعية مثل قيم التعاون, والعلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع ، وتمنح هذه العلاقات قواعد سلوكية معينة تدعم التماسك والتضامن والروابط الدموية، وما هو في درجتها من العلاقات الاجتماعية المختلفة بالإضافة إلى ترسيخ آداب اجتماعية ملزمه تشكل قوى ضاغطه تدعم البناء الاجتماعي، وتصون وحدة المجتمع ,وتوازنه واستقراره ، واستخدم في هذه الدراسة المنهج الانثروبولوجي, والمقابلة الموجهة والملاحظة المباشرة وغير المباشرة، واعتمدت الباحثة على المحلات المختارة لمدينة سبها.

10
من 212 ـــ الي 230
الملخص

لقد أصبح التدريب الرياضي عملية موجهه للنهوض بمستوى اللاعب من خلال مؤشرات مخططة لغرض تنمية كفاءاته في أداء كافة المتطلبات الحديثة للعبة كرة القدم وكأساس لبناء عناصر الكفاءة البدنية والحركية التي تلعب دوراً هاماً في اللياقة المهارية التي تؤهله للقيام بواجباته للأداء الحركي بصورة أكثر فاعلية وإيجابية لما يتطلبه الأداء خلال المباراة . ويهدف البحث إلى التعرف على تأثير برنامج تدريبي لبعض القدرات البدنية الخاصة والأداءاتالمهارية المركبة على تحسين الأداء الفني لدى الناشئ كرة القدم من خلال الواجبات التالية وضع برنامج تدريبة لبعض القدرات البدنية الخاصة والأداءاتالمهارية المركبة لناشئ كرة القدم تحت 16 سنة بليبيا والتعرف على تأثير البرنامج التدريبي في تنمية بعض القدرات البدنية الخاصة والأداءاتالمهارية المركبة لناشئ كرة القدم 16 سنة بليبيا والتعرف على الفروق ونسبة التحسن بين القياسين القبلي والبعدي لدى عينة البحث من الناشيئن في كرة القدم بليبيا . استخدم الباحث المنهج التجريبي ذو التصميم التجريبي بالمجموعة الواحدة بقياس القبلي – البيني – البعدي – وكانت أهم النتائج أن البرنامج التدريبي ظهر تأثير إيجابي لبعض القدرات البدنية الخاصة لتحسين مستوى الأداء الفني لناشئ كرة القدم وأن البرنامج التدريبي المقترح أظهر تأثير إيجابي للأداءاتالمهارية المركبة لتحسين مستوى الأداء الفني لناشئ كرة القدم ووجود فروق دالة احصائياً بين القياسين القبلي والبعدي عند مستوى معنوية (0،05) لبعض القدرات البدنية الخاصة والأداءاتالمهارية المركبة ولصالح القياسي البعدي وأن هناك تحسن في نتائج نسبة اختبارات القدرات البدنية الخاصة والأداءاتالمهارية المركبة والتي بدورها أدت إلى تحسن مستوى الأداء الفني لناشئ كرة القدم .

11
من 231 ـــ الي 248
الملخص

ترجع اهمية هذا البحث الى ان نتائجه قد تكشف عن الفوائد العديدة التى قد تعود على الفرد بالنفع والتحسن والتطور، وذلك من خلال استخدام البرنامج التدريبى المقترح بغرض تطوير مستوى قدرات الفرد المختلفة فى المتغيرات البيوكيميائية التى لها دور فى الارتقاء بالمستوى الرقمي الذى يساعد على رفع مستوى الطلاب عينة البحث دراسيا . لهذا فقد استهدف هذا البحث ..التعرف على تأثير البرنامج التدريبى المقترح لتنمية التحمل فى بعض المتغيرات البيوكيميائية فى جرى المسافات المتوسطة ، واستخدم الباحث المنهج التجريبى باستخدام التصميم التجريبى ذي المجموعتين أحدهما تجريبية والاخرى ضابطة . واشتملت عينة البحث على 20 طالبا من طلاب السنة الثانية بقسم التربية البدنية بجامعة سبها وتم تقسيمهم الى مجموعتين متكافئتين . واشارت النتائج الى وجود أثر ايجابى على تنمية صفة التحمل بجرى المسافات المتوسطة ، وأن تنمية التحمل أثر ايجابيا على المتغيرات البيوكيميائية والرقمية لدى عينة البحث التجريبية ، وهذا يشير الى ان استخدام طريقة التدريب الفترى المنخفض الشدة كانت مناسبة لتحقيق هدف البحث .

12


عرضالصفحاتالأوراق الاجنبية .... عنوان الورقة + الملخصر.م
من 5 ـــ الي 30
1
من 31 ـــ الي 41
الملخص

The article, which draws on published literature in the field, aims to discuss how drama can be used in EFL /ESL classes, to acquire English at secondary and university levels. In the first half, the article briefly outlines different forms of drama in language teaching. In the second, it discusses its benefits, such as putting language in context, absorbing language through culture and making learning holistic and memorable, improving learners’ social and personal interactions. It also discusses how drama can be used in English for Specific Purposes (ESP) courses to enhance language acquisition. It concludes by summing up the benefits of using drama in EFL /ESL classroom.

2
من 42 ـــ الي 80
الملخص

Without doubt, tourism is an important industry in any place in the world. Thus, the Libyan Sahara at the Fezzan region has potential tourism activities which contain prehistoric monuments and civilizations, rock paintings, and carvings around Ghat. On the other hand, the Garamantes Kingdom was controlling wide areas, in which it reached the Mediterranean Sea and Carthaginian(Carthage) in the north. As well as that the southern regions used to have had trade relationships with most of the north sub-Sahara African countries. Additionally, the ancient Garamantes had built many fortified castles to make routes safe and secure. This article sheds light on both civilizations; rock painting and the Garamantes to attract many tourist in this area. The Garamantes, centred on the W?d? Al-Hayat in the Fezzan region of southern Libya, were an increasingly dominant power in the central Sahara from c.900 bc to ad 500. The rise in Garamantian civilization and prosperity had been attributed to their successful agricultural regime and trade. This article examines geographical landscapes in the Sahara Fezzan regions, which is a colourful desert, it is divided into groups; Red Sahara, Golden Sahara and Black Sahara, each desert has a unique landscape. In addition to that the Fezzan region has Islamic cities, which were established in the Islamic civilization, these cities attract many tourists, thus, became a natural source of the Libyan tourism

3